Insights Arabia

يمكن تعريف ضعف الانتصاب على أنه أحد الحالات الطبية التي تصيب الرجال عند التقدم في العمر وتسبب عدم القدرة أو الصعوبة المتكررة والمستمرة لتحقيق الانتصاب الكافي لاتمام العملية الجنسية، وغالبًا ما يرتبط بشكل وثيق مع الضعف الجنسي، ومن أبرز الأسباب المؤدية إلى ضعف الانتصاب الإصابة ببعض الأمراض المزمنة كمرض السكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، أو قد يكون ناجم في بعض الأحيان عن سبب نفسي إما بسبب الضغط والتوتر والقلق المستمر أو نتيجة مشاكل مع الشريك.

علاج ضعف الانتصاب 

يعد التشخيص الصحيح أولى خطوات علاج المشكلة، ويتمثل علاج ضعف الانتصاب بأي من الآتي.

العلاج الدوائي 

يعد العلاج الدوائي هو العلاج الأول والفعال في علاج ضعف الانتصاب، يمكن الحصول على هذه العلاجات من أي صيدلية وبدون وصفة طبية، ومن أبرز هذه الأدوية ما يلي:

  • السيلدينافيل Sildenaphil.
  • فيردنافيل Verdenafil.
  • فانافيل Avanafil.
  • تدالافيل Tadalaphil.

غالبا ما تعد هذه العلاجات أمنة بشكل عام ولكن قد تتسبب ببعض الآثار الجانبية لبعض الأشخاص كانخفاض ضغط الدم واحمرار خفيف في الوجنتين.

يجدر التنويه إلى أن هذه العلاجات يمنع تناولها مع الأدوية التي تحتوي على النيترات، كأدوية مرضى القلب.

بدائل هرمون التستوسترون 

يعد هرمون التستوسترون هو الهرمون المسؤول عن تنظيم الرغبة الجنسية، في بعض الحالات يقوم الأطباء بوصف هذا العلاج في حال كان الشخص يعاني من انخفاض نسبة هذا الهومون الدم.

حقن الخلايا الجذعية 

يعد علاج ضعف الانتصاب بالخلايا الجذعية واحد من الطرق الحديثة والفعالة في علاج ضعف الانتصاب، يقوم الطبيب خلال هذا الإجراء باستخراج الخلايا الجذعية من الأنسجة الدهنية للمريض بإجراء معين ومن ثم يقوم بحقن هذه الخلايا في خلايا معينة في القضيب بتهدف استعادة الانتصاب.

العمليات الجراحية

تعد العمليات الجراحية الخيار الأخير أما الطبيب لعلاج مشكلة ضعف الانتصاب، وتقسم العمليات الجراحية إلى قسمين:

  • عملية زراعة قضيب اصطناعي، تعد هذه العملية بسيطة وفعالة في علاج ضعف الانتصاب، وغالبًا ما تكون الخيار الأخير بعد فشل العلاجات السابقة.
  • جراحة إعادة التوعي للقضيب، غالبًا ما تكون نسب نجاح هذه العملية منخفضة ونسبة قليلة تحقق النجاح.

 

الوقاية من ضعف الانتصاب

بإمكانك الوقاية من ضعف الانتصاب بأي من الطرق الآتية:

  • اتباع نظام حياة صحي وممارسة التمارين الرياضية.
  • الحرص على إجراء الفحوصات الدورية.
  • علاج أي أمراض مزمنة في حال تبين وجود أي منها.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • التقليل من القلق والتوتر.